الخميس، 9 فبراير، 2017

الثلاثاء، 17 يناير، 2017

الأربعاء، 5 أكتوبر، 2016

بق البحصة

حكى أن البطريرك سمعان عواد كان عنده شماس اسمه أنطوان وكان طيب القلب ولكن سريع (سب الدين) بحكم العادة وكلما حره البطريرك اعتذر وقال أنها غصباً عنه وبدون إرادته .
فأمره أخيراً أن يضع دائماً في فمه بحصة فإذا طرأ ما يوجب السباب تمنعه البحصة من الكلام فيرتدع . 
وحدث يوماً أن البطريرك كان يزور إحدى القرى ولدى خروجه منها سمع امرأة تناديه من رأس الضيعة وتستحلفه بالقربان المقدس أن يمر على بيتها، فرجع وأخذ يسير صعوداً في طريق موعرة، برغم شيخوخته ومعه أنطوان المذكور، حتى وصل إلى بيت المرأة بشق النفسِ، وإذا بها تطلب منه أن يبارك لها (القرقة والصيصان) فاستشاط غيظاً البطريرك وصاح بالشماس أنطوان:
(بق البحصة)!!!! 
وصارت عبارته مثلاً 
(( بق البحصة ))
 من أديبات الاستاذ الاديب الكبير سلام الراسي 

الثلاثاء، 30 أغسطس، 2016

واي فاي


خفة دم


هيك

واحد معصب كان ماشي بالشارع قام شاف بالطريق رفيقو المحشش كان حامل على إيدو سلة تفاح 
فقال لرفيقو : السلام عليكم 
فرد عليه رفيقو : هيك 
فقال له المحشش : انا قلتلك ( السلام عليكم ) ليش جاوبتني بكلمة ( هيك ) 
فجاوبه رفيقو : خيو الشغلة واضحة يعني انا بعرف بدي جاوبك ( وعليكم السلام ) بعدين بدك تسألني شو معك ؟ رح جاوبك : سلة تفاح ورح تقلي عطيني تفاحة ورح اقلك : ما بدي ورح تسألني ليش ورح اقلك ( هيك ) 

الأحد، 19 يونيو، 2016

نكات من الواقع من الاديب محمود شباط

1 - الصرصور
***
أثناء زيارة عملٍ لحارس المستودع مَـرَّ صرصورٌ من تحت السرير الذي ينام عليه الحارس متجهاً بسرعة نحو مقعد مقابل فحاولت دهسه ولم أوفق بسبب قصر المسافة فقال الرجل ببرود واطمئنان : " لن ينجو على أي حال ، سوف يموت اختناقاً بالغبار المتراكم تحت المقعد".
2 - هنا بيروت
***
صالح ومعروف شقيقان طيبان يقيمان في نفس الغرفة في بيروت، ويعملان في نفس المطعم، اعتادا على حبك المقالب أحدهما للآخر، كان على صالح أن يذهب إلى عمله في التاسعة صباحاً كل يوم ، بينما دوام معروف ليلي. وفي غياب صالح، سجل معروف على آلة التسجيل :" هنا بيروت ، الساعة العاشرة صباحاً". وفي صباح اليوم التالي، وبينما صالح يغط في نومه مطمئناً،  شَـغَّـلَ معروف المسجلة عند الثامنة وعاد إلى سريره متظاهراً بالنوم فهلع قلب صالح لظنه بأنه تأخر عن عمله وقفز من فراشه كالمجنون وغسل وجهه بسرعة وركض نزولاً على الدرج. ثم عاد بعد دقائق وهو يلهث ويتوعد : "بكرا دورك" .

3 - دعاية
***
قلت لصديقي بأن إحدى شركات المرطبات نشرت إعلاناً يقول : " أعطِ البائع غطاء القنينة و ريال واحد وخذ قنينة مجاناً" ففكر طويلاً بذلك الإعلان المحير لعلمه بأن سعر القنينة هو ريال واحد وسألني :
-    لَـيش قَـدَّيْـش حَـق الـقَـنِّـيـنة ؟
-    ريال
-    و لَـشُو السَدِّه" ؟...  فقلت له لشو السدِّه ولم يزعل.




الخميس، 31 مارس، 2016

أربع نكات من الاديب محمود شباط

1 – خربشة :
قال الفتى لوالده : ماذا تفعل؟
- عم أكتب مكتوب لعمك 
- بس هيدي خربشه مش كتابه
- ليش هو عمك بيعرف يقرا ؟!!
2 – شكسبير الضيعة :
أبو أمين يستميت للتكلم بالإنكليزية ولكنه لا يجيد منها إلا قليل قليلها، ينعم بما تيسر له منها على رئيسه المستر "دانتي"، المهندس التايلاندي الذي كان أبو أمين  يعمل تحت إشرافه ، وفي كل مرة كان أبو أمين يود التعبير عن امتنانه وشكره للمستر دانتي يقول له بثقة وابتهاج : " ثانك يو مستر دونكي" . 
3 – ما تفضحنا :
التحق الفتى يوسف بابن خالته خليل للعمل في بيروت ، ولتكريمه دعاه خليل إلى السينما، وعندما وصلا إلى شباك التذاكر سأل يوسف ابن خالته مستغرباً كيفية إدخال ذلك الرجل الذي يجلس داخل كابينة قطع التذاكر فرد عليه خليل: 
- إخفض صوتك وما تجرصنا ، ثم همس له : أدخلوه حين كان صغيراً.
4 – عصفور أما عصفورة ؟ ؟
أثناء عودة الصيادَين خائبَين، مرَّا بفلاح عجوز يحرث حقله فنوى أحد الصيادين على الاستخفاف بالرجل وسأله : 
- يا عم ! أصبنا طائراً أظنه مر من فوقك ، هل تعرف فيما إذا كان عصفوراً أم عصفورة ؟
- فهم العجوز مغزى وخبث السؤال ورد :
- بل عصفور يا بني ! انا متأكد بأنه عصفور
- هـه !! كيف عرفت ؟
- كان يقول بأنه لو كنتما عصافير لرغب في الزواج منكما معاً .

الأربعاء، 13 يناير، 2016

ثلاث نكات جديدة من الأديب محمود شياط

للمرة الثانية يزودنا الأديب اللبناني المعروف محمود شباط بنكات جديدة، فألف شكر له، ونتمنى من باقي متتبعي صفحة "نكات" أن يزودونا بما أنعم الله عليهم من فرح وابتسامة:
**
البدوي الغيور
____________
قالت الزوجة الحامل لزوجها الدميم :
-    يا ويلك إذا إجا هالصبي بيشبهك !
-    رد عليها بغضب : ويا ألف ويلك إذا إجا بيشبه غيري.

بدل عن ضايع
ــــــــــــــــــــ
تزوج بدوي من أرملة أحضرت طفلها معها ما أزعج البدوي وضايقه كثيراً، ولكنه لم يتذمر علنا. ضاع الطفل يوماً فراحت البدوية تولول وتحث زوجها على التفتيش عن الطفل فراح البدوي إلى شيخ القبيلة شاكياً : " ضاع طفلي يا طويل العمر .." فقاطعه الشيخ قائلاً : " لدي ثلاثة حلول لمشكلتك ، إما أن أعطيك ألف دينار.. وإما ..
-    قاطعه البدوي صارخا بجذل : "حسبي هذه يا طويل العمر".


ميدان سباق الخيل
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
اصطحب يوسف أخيه الأصغر القادم من القرية حديثاً إلى ميدان سباق الخيل في بيروت، وبينما هما يتابعان الجياد تركض قال يوسف لأخيه :
-    ذلك الحصان الذي يركض في الطليعة سوف يربح الجائزة.
-    رد الأخ الأصغر : " افتكرت أهل بيروت أفهم منا ، ما دام ذلك الحصان سوف يربح الجائزة " ليش عم يركضو الباقيين" ؟